كشف الممثل السوري ​دريد لحام​ في حديث لموقع "الفن"، أنه يتريث كثيراً في الموافقة على أي عمل جديد حتى اليوم، ولا يزال في صدد قراءة بعض النصوص، مؤكداً أنه لم يباشر بأي عمل حتى الأن ويتريث في الإختيار، إحتراماً لمتابعيه الذين أحبوه وأحبوا تاريخه الطويل والعمل الذي يقدمه ويختاره.
من جهة أخرى، إستغرب لحام حملة الترويج القائمة حول فك الشراكة بينه وبين المخرج باسل الخطيب، وأكد أن فيلم "لآخر العمر" الذي يصوره الخطيب حالياً في دمشق هو مشروع مغاير تماماً لمشروعه المقرر أن ينطلق مطلع العام المقبل، كتعاون سينمائي ثان بعد فيلم "دمشق حلب".
نذكر أن دريد لحام شارك مؤخراً في مسلسل "شارع شيكاغو" ، بينما اعتذر في وقت سابق من المشاركة في مسلسل "الكندوش".