يواجه النجم التركي ​أوزجان دينيز​ فضيحة مدويّة، وذلك بعد الكشف عن دعوى قضائية ضدّه كانت تقدمت بها سيدة، تتهمه بمراقبة تحركاتها وترصده لها لدرجة أنه قام بتركيب كاميرات في مكان إقامتها، إلا أن النائب رفض القضية بداعي أن الشكوى لم تكن واقعية وأغلق التحقيق، وذلك بحسب صحيفة "أكشام" التركية.
وأكدت الصحيفة أن تلك السيدة التي تدعى إيشيل وتبلغ من العمر 39 عاما، كانت في أحد المقاهي ولاحظت قيام شخص بتصويرها، وعلى الفور قامت بالاستعانة بأمن المقهى وقاموا بتسليمه للشرطة، وفي التحقيق اعترف الرجل بأن أوزجان دينيز هو من وظفه ليقوم بتصويرها، فقامت السيدة برفع دعوى قضائية على الممثل التركي من جديد.