تعدّ أخبار الفاشينيستا الكويتية ​روان بن حسين​مثيرة للجدل، وجديد أخبارها هو عدم حضورها أمام المحكمة بتهمة الاعتداء على زوجها السابق رجل الأعمال الليبي محمد يوسف المقريف، اذ انها اتهمت بالإعتداء عليه سابقا وبتلف قميصه الذي بلغ سعره 260 دولار، وقد افادت صحيفة ديلي ميل البريطانية انه من الممكن ان يتم اعتقالها.
الجدير ذكره ان روان كانت قد كشفت مؤخرا عن إنفصالها عن زوجها يوسف المقريف، وذلك نتيجة إكتشافها علاقاته الجنسية الكثيرة مع قاصرات، ونقله لها عدوى مرضية جنسية خطيرة.