أثبت الفنان السوري ​ناصيف زيتون​بأغنيته الجديدة "​يا عسل​"، نجاحه في كسب إعجاب الملايين ككل مرة يطرح فيها أغنية جديدة، وأصاب في إختياره الأغنية من حيث الشكل والمضمون.
وليس من المستغرب أن تنال الأغنية منذ طرحها عبر صفحته الخاصة على "يوتيوب" في 22 تشرين الأول/أكتوبر، حوالى ثلاثة ملايين ونصف المليون مشاهدة و"الخير لقدام".
تأخذ الأغنية بكلماتها المستمع الى عالم مليء بالحب، ويصف فيها ناصيف زحمة الأشواق بأجمل الحالات التي تدور في حياة الفرد، مشبهاً طعم خد حبيبته بالعسل الصافي الأصلي. ومن عظمة الحب الذي يصفه ناصيف، إعتبر وجود حبيبته نعمة هنأه الله فيها، كما وكشف خلال القسم الثاني من الأغنية معادلة تُؤكد أن من يُفرح قلباً تُغفر البعض من ذنوبه.
أغنية "يا عسل" ،أداها ناصيف بإحساس عالٍ، وأوصل من خلالها الرسالة المراد إيصالها بكلمات الأغنية عن الحب وعالمه، إذ ومن خلال إحساسه وصوته الجميل أضفى ناصيف الحياة والإحساس على الأغنية، التي باتت عالقة في أذهان الجمهور على صعيد الشرق الأوسط..