توفي الفنان التشكيلي المغربي ​محمد المليحي​، يوم الأربعاء الماضي، في المركز الاستشفائي الجامعي أمبرواز في باريس، بعد أن دخل العناية المركزة نتيجة إصابته ب​فيروس كورونا​.
وكان المليحي 84 عاما، يتواجد في فرنسا لإجراء فحوصات طبية قبل إصابته بالفيروس.
ويشار الى أن الفنان الراحل، ولد عام 1936 في مدينة أصيلة، وتلقى تعليمه في مدرسة الفنون الجميلة في تطوان، ثم غادر إلى هنغاريا لاستكمال دراسته، وبعدها إلى إسبانيا وروما ثم باريس، وحصل على منحة مؤسسة "روك فيلر" للدراسة في جامعة كولومبيا، قبل العودة إلى المغرب في 1964. وتعتبر رسوماته رمزا للحداثة في المغرب، كما عمل كمصور فوتوغرافي، وناشر، ومصمم، وفنان ملصقات، ورسام جداريات ونحات.