أثارت الممثلة المصرية ​رانيا يوسف​ جدلاً كبيراً في ​مهرجان الجونة السينمائي​، وكانت دوما حديث المتابعين على مواقع التواصل الإجتماعي، بسبب سوء إختياراتها لفساتينها، وخصوصا بإطلالتين صدمتا فيهما الجمهور والمتابعين، ولم تكن موفقة بهما.
الإطلالة الأولى بالفستان الأسود القصير، ولم تنتبه رانيا لتفاصيل ممكن أن تحرجها على السجادة الحمراء، فظهرت حمالة صدرها بوضوح.
أما الإطلالة الثانية، فكانت بفستان عرّضها لإنتقادات أكثر لأنه قصّته وقماشته لم تليقا بجسمها، والأهم وجود فتحة عند منطقة السرة، مما جعل اللوك مبتذلاً، إضافة الى أن مجوهراتها وتسريحة شعرها قديمة.
وكانت رانيا قد ردت على الإنتقادات، مشيرة الى أنها لا تتعمد الإثارة، ولكنها تفضل أن ترتدي ما يليق بها.