كشفت مصادر خاصة لموقع "الفن" أن ​إعلامية لبنانية​ معروفة وضعت على القائمة السوداء في دولة عربية سياحية، بعد أن غادرتها فجأة.
وقالت المصادر إن السلطات في البلد المشار إليه، إكتشفت تورط الإعلامية في قضية ​تبييض أموال​ مع ​رجل أعمال​ متوارٍ عن الأنظار، لأسباب تتعلق بشبهات حوله.
الدعاوى القانونية باتت تلاحق الإعلامية من كل جهة، لكنها في الوقت نفسه جمعت ثروة مالية كبيرة، ووضعت أموالها في حسابات مصرفية في دولة غربية، ولم يعد بالإمكان ملاحقتها إلا من خلال الإنتربول الدولي، لكن هناك نوعاً من التمويه كي لا تكشف هذه السيدة ما لديها من أسرار خطيرة، حول دورها في أكثر من مشروع سياسي وأمني.