إنتهت فعاليات حفل توزيع جوائز منصة الجونة، منذ قليل، والتي هي ضمن فعاليات مهرجان الجونة السينمائي، والذراع السينمائية للمهرجان إذ تسهم بشكل فعال في دعم صناعة السينما. وأعلن مهرجان الجونة السينمائي عن أسماء الفائزين بجوائز منصة الجونة السينمائية.
بدأ الحفل بكلمة انتشال التميمي مدير المهرجان، والذي اثنى على كل الأفلام المشاركة، كما شكر فريق عمل منصة الجونة السينمائي على مجهوداتهم طوال أيام المنصة، وكل الرعاة على دعمهم الكامل للفن الحقيقي.
ووجهت الفنانة بشرى الشكر إلى الفريق وراء CineGouna، مع ذكر مقدار الجهد والليالي التي لا تنام فيها، من أجل تحقيق هذا النجاح. وقالت :"لقد كان عامًا صعبًا مليئًا بالشكوك والمشاكل، ولكن مع مشاركة كل فرد وصبر أصبح ممكنًا، وتم تنفيذ المهرجان في ظل تنظيم مخطط للغاية".
وتحدث السفير الأمريكي عن أهمية السينما وصناعة الأفلام في ربط الدول. وأظهر امتنانه لل​إعلام​ المصري وصناعة السينما. وشكر إدارة المهرجان وكل من جعله ممكنا في المساعدة على ربط المخرجين المصريين والأمريكيين. وشدد على الدعم الذي تقدمه السفارة الأمريكية لصانعي الأفلام في مصر من خلال ربطهم مع المخرجين الأمريكيين.
المدير الفني للمهرجان المخرج أمير رمسيس شكر الرعاة، كما ذكر الحاضرين بالهدف الرئيسي للمنصة والمسابقة والمشروعات الـ 18 المشاركة، ثم شكر لجنة التحكيم المؤلفة من كليمون شيتون وليالي بدر وريما الجندي.
جاءت المشاريع من دول في جميع أنحاء العالم مثل السودان ولبنان وفلسطين ومصر. تغطي مجالات مثل الأوضاع السياسية والإنسانية وتمكين المرأة. تتنوع الجوائز من جوائز نقدية إلى تسهيلات وتقديم خدمات.
الأفلام التي حصلت على العديد من الجوائز هي Goodbye Julia، Hamlet from the slumbs، bye siberia. أخيرًا، ذهبت جائزة GFF CineGouna البالغة 15000 دولار أمريكي إلى Goodbye Julia.
أقيم الحدث في ظل احتياطات السلامة القصوى، وتم الحفاظ على التباعد الاجتماعي الذي أكد عليه فريق مهرجان الجونة السينمائي.