تربعت نجمة مواقع التواصل الإجتماعي ​العنود العيسى​ على لائحة الترند، بعد الفيديوهات الجريئة لها، فهي لا تخجل من إستعراض مفاتنها على حساباتها على مواقع التواصل الإجتماعي، مما عرضها للعديد من الإنتقادات، لكن في الوقت نفسه أصبحت سيرة على كل لسان بتصرفاتها، خصوصاً انها تنحدر من بلد ومجتمع محافظ.
أما قصتها فنالت تعاطف كبير، لكن هل قالت الحقيقة وكيف حققت هذه الشهرة التي وصلت إليها؟ تفاصيل كثيرة نطرحها حول هذه الشابة في المقال التالي.

نشأتها
ولدتالعنود العيسىفي عام 1985، تحمل الجنسية ​السعودية​، وديانتها الاسلام. تزوجت من نايف ناصر العتيبي، لكن علاقتهما لم تستمر وتطلقا بعد فترة.
لقبها توباكي، وشقيقتها حصة العيسى إنتقلت الى الولايات المتحدة الأميركية، ولذلك تسمح لنفسها أن تكون أجرا من مواطناتها على صفحاتها على مواقع التواصل الاجتماعي، خصوصا على "سناب شات"، وأصبح عدد متابعيها كبيراً للغاية.


كيف بدأت شهرتها؟
بدأت العنود العيسى تحصد الشهرة وتُعرف أكثر، بعد أن ضجت مواقع التواصل الإجتماعي حين نشرت مقطع فيديو أخبرت فيه أن إبن شقيقتها وإسمه شبيب الحقباني قد إغتصبها، وهو يعمل مساعد مدير العلاقات العامة والإعلام في وكالة الأحوال المدنية بوزارة الإعلام، حسب قولها، الأمر الذي لم تنفِه شقيقتها أو إبنها، ما أثار صدمة للجمهور، وقالت إن هذه الحادثة جعلتها فتاة توصف بالفاسدة.
وتعاطف عدد كبير من المتابعين معها، بعد سردها قصتها والبعض شكك بتفاصيل القصة، وإتهموها بمحاولة كسب الشهرة.

أعلنت رغبتها بالانتحار
بعد أن روت العنود العيسى قصتها وتفاعلت قضيتها بشكل كبير على مواقع التواصل الاجتماعي، وبدأت تتلقى تعليقات سلبية على ما قالته، أعربت عن نيتها ​الإنتحار​، ونشرت رسائل وداع وإختفت بعدها لفترة، ليتبين أنها كانت تحاول جذب الأنظار، ولم تنتحر كما قالت.

إتهامها بالإساءة الى السعودية
على الرغم من أنها سعودية، إتُهمت العنود العيسى بالإساءة الى بلدها، بعد كتابتها لنسورات غير لائقة ومسيئة، وصفت فيها الشباب السعوديين بالضعفاء جنسياً، والعديد من الإتهامات والمثيرة للجدل بشكل كبير، منها أن الشباب السعوديين لا يهتمون بنظافتهم الشخصية، ولا يعرفون كيف يتعاملون مع المرأة على خلفية إنتهاء علاقتها مع شاب سعودي، إبتزها ونشر صور عارية لها.
وسرعان ما تحول إسمها "العنود العيسى" الى لائحة العبارات الأكثر تداولاً في السعودية، وإستغرب المعلقون هجومها على أبناء بلدها، وإتهموها بالإساءة لهم بطريقة مبالغ فيها، مشددين على أنه لا يمكنها أن تعمم هذه الفكرة على شعب بأكمله، بسبب علاقة فاشلة وتصرف شاب واحد معها، كما طالبوا بمعاقبتها قانونياً.

إتهامها بخدش الحياء
لا تستسلمالعنود العيسىفي إثارة الجدل ولا تمل من الإنتقادات، بل تحب أن تتفاعل ولذلك تنشر بين الحين والاخر فيديوهات جريئة لها، وهي تخلع ملابسها وترتدي البكيني وتستعرض مفاتنها، وأنقسم المعلقون بين من إعتبر أن كل ما تقوم به خادش للحياء، ويجب أن تعاقب عليه، وبين من إعتبر تصرفاتها حرية شخصية، خصوصا أنها لا تعيش في السعودية، ولا يمكن تطبيق العادات والتقاليد الأخلاقية عليها في بلد أجنبي.

دخولها في علاقة حب
أعلنت العنود العيسى أنها في علاقة حب مع شاب أجنبي في الولايات المتحدة الأميركية، حتى أنها كانت تنشر صوراً لها وعلامات القبل على رقبتها، إلا أنها لم تظهر حبيبها الى العلن متحفظة على هويته، خصوصاً بعد فشلها في علاقة حب سابقة مع طليقها.
ولم يُعرف إن كان حبيبها هذا هو من إبتزها بصورها العارية، التي كانت قد أرسلتها له حين كانا في علاقة حب.