لمناسبة الحملة العالمية للتوعية من سرطان الثدي وبرعاية سفيرة النوايا الحسنة السعودية ​وفاء بن خليفة​ عقدت الاعلامية المصرية ​بسمة وهبة​ ندوة بمشاركة الفنانة الاماراتية بدرية أحمد في فندق ( H ) في إمارة دبي بحضور حشد من الوجوه الاعلامية و الاجتماعية و الديبلوماسية و الفنية ، تخللها مدخلات حول أهمية التوعية و الكشف المبكر و الامل بالشفاء مع الاعتماد على الطب الحديث في حال الاصابة بذلك المرض الخبيث .
الاعلامية بسمة وهبة تناولت تجربتها مع المرض الخبيث و انتصارها عليه و صراعها المرير معه و نهوضها من أزمته بالارادة و الرهان الدائم على الله .
السفيرة وفاء بن خليفة أوضحت ان العالم واجه ما هو أخطر من ​السرطان​ وهو فيروس كورونا الذي فتك بحياة ملايين من البشر خلال أشهر قليلة و قالت ان التعامل مع المرض الخبيث الذي داهم الانسان على مدار السنوات الماضية بات أكثر مرونة مع وجود الطب و العلاجات و حملات التوعية لضرورة الكشف المبكر للقضاء على السرطان قبل ان يسيطر على الحياة و يسلبها بريقها .
بن خليفة شكرت كل الذين شاركوا في الندوة و اشارت الى عزيمة الاعلامية بسمة وهبة التي أصبحت أمثولة للامل و المثابرة و الاندفاع نحو الحياة بكل ما تملك من ايمان .
و قد حرصت بن خليفة على اصطحاب إبنتها صابرينا كوبو معها الى الندوة تماشياً مع توجهات الاخيرة الخيرية ايضاً.