طرحت الجهة المنتجة لفيلم التشويق والإثارة Girl الإعلاني الدعائي له اليوم الأربعاء.
وتلعب دور البطولة الممثلة الأميركية ​بيلا ثورن​ التي تقف أمام النجم ​ميكي رورك​، وتجسد فيه دور امرأة شابة تعود إلى بلدتها الصغيرة لزيارة والدها، لتكتشف أنه تعرض للتعذيب والقتل في كوخه، وبينما كانت تبحث عن إجابات، تقابل العمدة الشرير (رورك) وشقيقه (تشاد فاوست) وتكشف عن إرث عائلي أكثر إزعاجًا مما كانت تتخيله.
"لن أعود إلى المنزل يا أمي حتى أكتشف من فعل هذا" تخبر الفتاة والدتها وهي تشرع في تحقيقها الخاص.
ومع اقترابها من معرفة الحقيقة، قال لها الشريف، "أنت فتاة مجنونة، هل تعرفين ذلك؟"
كانت تحمل فقط بلطة والدها القديمة، وبدأت تدرك الخطر الذي تواجهه عندما حذرها حارس المدينة (غلين جولد) من المغادرة، قال لها: "هذا ليس جيدًا، التلويح بالفأس، الرغبة في قتل الناس".
وبينما تفكر في خطوتها التالية، قالت "إذا مات شخص سيئ، فهذا جيد، أليس كذلك؟"
الفيلم من إخراج وكتابة فاوست، الذي يلعب دور شقيق رورك في الفيلم، ومن بطولة إليزابيث سوندرز ولانيت وير وباولو مانشيني وجون كليفورد تالبوت.
سيطرح فيلم Girl في دور السينما الأميركية في 20 نوفمبر، ومتوافر في 24 نوفمبر على VOD.


(ترجمة الفن)