بعد الجدل الذي أثارته الممثلة المصرية ​ياسمين صبري​ بحديثها عن ​فيروس كورونا​، وأن الأقوى سيبقى على قيد الحياة، وآرائها عن قضايا المرأة التي يعتبرها كثيرون غير مُوفقة، خلال حضورها ​مهرجان الجونة السينمائي​، تصدّر وسم "ياسمين صبري اخرسي" الترند في مصر.
وطالب المتابعون ياسمين بالإكتفاء بالظهور على السجادة الحمراء، من دون الإدلاء بالتصريحات، وهو أمر كان الجمهور قد طالب به الفنانة المصرية ​شيرين عبد الوهاب​ سابقاً أيضاً، بسبب تصريحاتها المثيرة للجدل.
وكانت صبري قد نفت في الأيام الماضية شائعة حملها، من زوجها رجل الأعمال المصري ​أحمد أبو هشيمة​.
وخطفت صبري الأنظار في مهرجان الجونة بفستان باللون النيلي مرصع بالأحجار، وزينت عنقها بعقد رائع الجمال، وتركت شعرها منسدلاً بطريقة ملائمة للفستان، كما جاء مكياجها بسيطاً وناعماً.