زار فنان منزل حبيبته ال​فنانة​ العربية في محيط العاصمة ​بيروت​، وكانت بضيافة الفنانة زميلة لها مطلقة، وهي إبنة بلدها، وبعد جلسة موسيقية شرب خلالها الجميع ​الخمر​ ودامت حتى مطلع الفجر، بدأت الفنانة الضيفة ترقص وتتمايل بشكل مثير، ففقد الفنان حينها السيطرة على نفسه، وهجم عليها ومارس معها ​الجنس​ أمام حبيبته الفنانة التي كانت تعتقد أنها أهم سيدة في حياته، ففقدت صوابها، وراحت تصرخ وتبكي، والفنان مستمر بممارسة الجنس مع صديقتها التي لم تقاومه، وبدت مستمتعة بما يحصل معها.
الفنان غادر المنزل، ولم تتوقف الفنانة الحبيبة عن البكاء، وهنا عاتبتها الفنانة الضيفة، وقالت لها: "لماذا كل هذا الانهيار، عضوه التناسلي صغير جداً وبالكاد شعرت به".