عادت الفاشينيستا الكويتية ​سارة الكندري​ لمواقع التواصل الاجتماعي بعد قول زوجها أحمد العنزي انها ستعتزل هذا الأمر، وذلك بعد خروجها من السجن الذي دخلته بعدما إستدعتها النيابة في الكويت على خلفية نشرها مقطع فيديو جريئاً لها.
وقالت سارة على حسابها الخاص: "منو مشتاقلي والله مشتاقلك مس يو متابعيني يشهد الله أحبكم وأتمنى حق الكل الخير ومشكورين على وقفتكم يمي ما قصرتو".
وأضافت: "أتمنى أي أحد زعلان مني أو مزعلة أحد من غير قصد سامحوني والله يوفقكم دنيا وآخرة أحبكم الله لا يبعدني عنكم”.
وكانت اثارت الكندري جدلا كبيرا بين المتابعين بعد نشرها مقطع فيديو جريئاً لها، أظهرت من خلاله مفاتنها، وهي تدهن جسدها بالزيت أمام المرآة، فتم استدعاؤها الى التحقيق وسجنها.