ولد الفنان السوريحسين الديك​عام 1984 بمنطقة رأس البسيط في محافظة اللاذقية، لعائلة فنية ذات ذوق رفيع.
شقيقه هو الفنان ​علي الديك​ وشقيقه التوأم الملحن حسن الديك، الذي هو مدير أعماله.
هو فنان اللون الشعبي الذي حقق جماهيرية كبيرة، من خلال إلتزامه بهذا اللون، حيث العودة إلى الذاكرة الشعبية، والى وقائع الحياة اليومية، وإلى أنماط ونماذج تفكير وسلوك الشباب بشكل خاص، والبناء على هذه الحالات مفردات شعبية، بلحن تراثي مع توزيع معاصر، تغلب عليه الإيقاعات، والتفاعل مع الجمهور، وإشراكه في الغناء، مع التكرار والإرتجال في معظم الأحيان على المفردات، بتركيب كلمات تتناسب وواقع اللحظة التي يغني فيها الفنان.
وترجع جماهيرية أغنياته إلى أنها صادقة ونابعة من قلب الضيعة، ولا تحبس نفسها في حدود أغنيات العواطف المعتادة، ولذلك عندما يستمع إليها أي شخص مغترب عن بلده وعائلته يشعر بالحنين إلى ضيعته وأهله والناس الذين يحبهم.

أعماله
في رصيدحسين الديكأكثر من 25 أغنية، منها 10 أغاني مصورة على طريقة الفيديو كليب، وكان له جولات فنية في العديد من المهرجانات العربية، منها الفحيص" في ​الأردن​ و"قرطاج" في تونس و"موازين" في المغرب وغيرها، عدا غنائه في معظم الدول العربية إن كان في ​سوريا​ و​لبنان​ و​الإمارات​، إضافة إلى جولات أجنبية في الولايات المتحدة الأميركية وأوروبا.
من أغنياته المنفردة المعروفة، نذكر "بنت المدرسة، لما بضمك ع صديري، غيرك ما بختار، شفتو صدفة، خليكي حدي، بشكر الله، خليني ببالك، ليش حبيتك، هالحلوة، مسكته بإيده، أخذ عقلي، مريومة، راح وليفي".
كما تعاون مع المخرجة ​هيفا الفقيه​ في فيديو كليب أغنية "أنا الملك"، التي ستكون عنوان ألبومه الجديد والأول في مسيرته الفنية.
وكان قد كشف ​حسين الديك​ عن عنوان أغنيته الجديدة الثانية، إذ نشر عبر صفحته الخاصة على أحد مواقع التواصل الإجتماعي بوستر الأغنية، التي تحمل عنوان "ناس كتير"، من كلمات محمد باز، ألحان ​طلال الداعور​، ستديو وتوزيع فادي جيجي، والتي صورها فيديو كليب تحت إدارة المخرج ​​عادل سرحان​​.

رفض هديتين فاخرتين
رفضحسين الديكقبول هديتين فاخرتين، خلال حفل أحياه في الإمارات العربية المتحدة، عام 2017.
أحد الحضور ونتيجة حبه لحسين الديك أهداه مسبحة مذهبة، إلا أنه رفض ذلك رفضاً قاطعاً، موجهاً شكره الكبير لمعجبه، ومؤكداً أن هديته المعنوية أكبر من المادية، شاكراً له هذا الحب.
إلا أن المعجب قدّم سيارته لـحسين الديك، وقال له: "يسعدني أقدّم لك سيارتي الموجودة عند باب الفندق، لتصبح سيارتك وهي سيارة "رولز رويس" سوداء تعتبرها سيارتك من هذه اللحظة، وتستطيع شحنها معك إلى أي بلد تريده".
إلا أن حسين رفض الهدية الفاخرة أيضاً، وقال للمعجب: "دعني أقدمها لك".

تعرّض لإعتداء في برلين
تعرض حسين الديك للإعتداء، أثناء غنائه في أحد مطاعم برلين، فقام أحد الحاضرين بضربه بعد أن تمكّن من مغافلة رجال الأمن والصّعود إلى المسرح، وكان الديك يغنّي.
وبعد ذلك أوقف حسين حفله ونزل عن المسرح، ورفض إستئناف الحفل رغم القبض على المعتدي، الذي لم يعرف ما إذا كانت أسبابه في الإعتداء عليه سياسية، أو مجرد أسباب شخصية.

معلومات قد لا تعرفونها عن حسين الديك
بدأت مسيرته الفنية في سوريا، بأغنيته الفردية الأولى "ناطر بنت المدرسة".
لديه علاقة وثيقة مع المايسترو طلال الداعور، الذي إشتهر بسمعته على المستوى الدولي.
عام 2015، أشعل الفيديو الذي إنتشر للفنانة اللبنانية ​هيفا وهبي​، رقصت فيه على أنغام أغنيته "غيرك ما بختار".
كشف تفاصيل علاقته بأخيه علي الديك، الذي سبقه الغناء بسنوات، وقال: "عندما بدأت كان لدى الناس الفضول لتعرف ماذا سأغني، ولهذا لم أشعر أن وجوده يؤثر على تجربتي. جمهوري يختلف عن جمهوره ربما بفارق الأجيال".