كشف مخرج فيلم ​باريس هيلتون​ الجديد This Is Paris والذي طرح الشهر الماضي، عن واحدة من مقابلاته مع شخصيات هوليوود المشهورة اللواتي شاركن في العمل.
وشارك تفاصيل المقابلة مع نجمة تلفزيون الواقع ​كيم كارداشيان​ التي اشترطت أمرا غريبا لامكانية تصويرها، فأصرّت كيم على عدم تصويرها من منطقة الخصر إلى الأسفل خلال المقابلة، وتابع: "لم تكن كيم تعلم أن عدستنا ستكون واسعة لذلك لم تكن تريد أن تبدأ المقابلة، حتى غيّرنا العدسة وادركت أن الكاميرا ستكون في المنتصف وليس في الأسفل".
وأشار الى ذكائها خلال حديثها: "رأيت عقلاً قوياً وحساساً يجلس أمامي كانت تعرف ما تقوله، فكان عقلها كأنه امامي".