خطفت ​النجمة العالمية أديل​الأنظار خلال نهاية عطلة الأسبوع، وذلك بعد إطلالتها المفاجأة في البرنامج الكوميدي الشهير Saturday Night Live.
ولفتت أديل الأنظار مجدداً إلى خسارتها الكبيرة للوزن بعدما خسرت ما يُقارب الـ45 كيلوغرامات، وكانت كلّ إطلالاتها قد اتّسمت بالستايل الأنيق والكلاسيكي.
وبطريقة طريفة سخرت أديل من شكلها الجديد، إذ قالت خلال صعودها على خشبة المسرح: "أعلم أنني أبدو مختلفة حقًا منذ أن رأيتموني آخر مرة"، وتابعت :"لكن في الواقع، بسبب القيود التي فرضتها جائحة كورونا، توجَّب عليَّ السفر بخفة ولم يكن بإمكاني سوى إحضار نصف جسدي.. وهذا هو النصف الذي اخترته".
وخلال الحلقة، تحدثت أديل في العديد من المواضيع، منها حياتها العاطفية، وفيديو قصير مستوحى من مسلسل The Bachelor الذي تدور أحداثه حول العلاقات العاطفية، قالت أديل :"أشارك في هذا المسلسل لأنّني عانيت كثيراً في حياتي العاطفية وكُسر قلبي عدّة مرّات! أوّلاً في سنّ الـ19، من بعدها في سنّ الـ21 حين أصبحت مشهورة من ثمّ في سنّ الـ25 حين أصبحت مشهورة أكثر!" وذلك كإشارة إلى ألبوماتها الـ3 التي طرحتها.
أما عن ألبومها الجديد، فكشفت أنها لم تنتهِ منه بعد، وذلك بالرغم من أن أديل تصدرت العديد من المواقع خلال الأشهر الماضية حيث أكدت أنها ستطلق البومها في أيلول/سبتمبر الماضي وتتوالى التكهنات ليعلنوا أنها ستطلق الألبوم خلال شهر نشرين الأول/أكتوبر الجاري، إلا أن تصريح أديل كان بمثابة مفاجأة للكثيرين.