يبدو أن الممثلة المصرية ​رانيا يوسف​ ستكرر هذا العام الأزمة التي حصلت معها العام الماضي في الدورة الثالثة من ​مهرجان الجونة السينمائي​، والتي عرفت حينها "بأزمة البطانة"، إذ إنها عادت وأطلت الليلة ضمن فعاليات الدورة الرابعة من المهرجان بفستان يحمل نفس طابع فستان العام الماضي، أي بدون "بطانة".
ونشرت يوسف عبر صفحتها الخاصة على أحد مواقع التواصل الإجتماعي، عدداً من الصور لإطلالتها، ظهرت فيها مرتديةً فستاناً طويلاً متعدد الألوان بين الأسود والزهري والأصفر والأزرق، عليه رسوم على شكل نجمات، وكان واضحاً أنه شفاف، إذ بدا لباسها الداخلي تحته.