هو صاحب الصوت الماسي والإحساس المرهف، حقق شهرة كبيرة جداً على مدى 29 عاماً من العطاء والأعمال الفنية، فلُقّب بـ"برنس الأغنية" و"أمير الغناء".
أسس خطاً موسيقياً خاص به، فكان رصيده العديد من الأغنيات التي سيخلدها التاريخ في مكتبته الفنية، إنه الفنان العراقي ​ماجد المهندس​، الذي لا يختلف إثنان على موهبته وحضوره.



نشأته
ولدماجد المهندسيوم 25 تشرين الأول/أكتوبر عام 1971، بمدينة بغداد في العراق، لعائلة تتألف من أب وأم و4 أخوة وأختان.
والده خياط وكان ماجد يساعده في محله، إلا أنه أدرك لاحقاً أنه لا يريد أن يستمر بهذه الحياة، خصوصاً انه كان يتخصص في هندسة ميكانيك الطيران، ولم يحب هذا الإختصاص بل كان الفن في دمه، فهرب من منزل والديه وسافر إلى الأردن، بسبب معارضة والده الشديدة لدخوله المجال الفني، ولُقّب نفسه بماجد المهندس، تيمناً بدراسته متنازلاً عن إسمه الحقيقي وهو ماجد عبد الأمير عذير العتابي.
في تلك الفترة عاش في فندق شعبي، وكانت والدته تحاول دائماً أن تقنعه في العودة الى بيته، لكنه كان يرفض وأصبح يغني في أحد المطاعم، حتى جمع مبلغاً من المال وإشترى به عوداً وسيارة جديدة.



الصدمة الاولى في حياته
لم تكن بدايته سهلة ولم تسر مخططاتماجد المهندسكما أراد، فعندما تقدم للحصول على إجازة الغناء في الإذاعة قوبل بالرفض من لجنة التحكيم، التي رأت أنه لا يصلح للغناء، إلا أنه بقي مصراً على تحقيق حلمه، ودرس علوم الموسيقى خارج معاهد العراق، بعدها تقدم لإختبار الأصوات في الإذاعة العراقية، فتم قبوله من اللجنه المؤلفة من أساتذة كبار، منهم حسن الشكرجي، ياسين الراوي، خليل إبراهيم، عادل الشيمي، محمد نوشي، وهكذا كانت إنطلاقته الفعلية.

إنطلاقته
بداياتماجد المهندسكانت في عام 1991، وكان متأثراً بالفنانين العراقيين ​ناظم الغزالي​ و​سعدون جابر​.
التقى بالفنان ​فائق حسن​ الذي دعمه وأصبح مدير أعماله لاحقاً، قبل أن يبدأ بالعمل مع شركة "الخيول"، التي أنتجت له أول أعماله الفنية، ومنها أغنية "المشكلة"، وأصدر معها 4 ألبومات. ثم أتت مشاركته الأولى في مهرجان الأغنية العربية في عام 2001، وكانت نقطة تحول بمسيرته الفنية، بعد فوزه بالجائزة الأولى للأغنية العربية، ومن ثم شارك في مهرجانات متتالية، إلى أن قرر أن يستقر في الإمارات ووقع عقداً مع ​شركة روتانا​، وإزدادت شهرته الفنية معها.
وقد أطلق عليه محبوه لقب "أمير الغناء العربي"، و"صاحب الصوت ألماسي".

ألبوماته
أطلقماجد المهندسأول ألبوماته "مو بس حبك" في عام 2010، الذي تضمن 10 أغنياتن وفي عام 2001 أطلق ألبوم "أنت اتجنن"، وفي عام 2002 طرح "دقات قلبي".
بعدها قدّم 8 ألبومات مع شركة روتانا، وهي "واحشني موت" و"إنجنيت" و"انسى" و"اذكريني" و"أنا وياك" و"ماجد المهندس 2015" و"الدنيا دوارة" و"شهد الحروف".
كما قدّمماجد المهندسالعديد من الأغنيات الوطنية لبلده العراق، ولغير بلدان منها لبنان وفلسطين والسعودية، وهي "تفرج يا عراق"، "جنة جنة"، "بلد الحبايب"، "لا تبكين يا غزة"، "صباح الخير يا لبنان"، "يا وطنا"، "وحدة وطن"، وأغنية "الله يعز الدار"، بمناسبة اليوم الوطني السعودي عام 2014، وأغنية "الملك سلمان".
غنى تترات العديد من المسلسلات، منها "أيوب"، "وجع الانتصار"، "شوية أمل"، "البلطجي"، "للحب كلمة"، "العم صقر"، "بياعة النخي"، "الخذلان" من مسلسل "قلبي معك"، وغيرها من الشارات.

مع من تعاون ماجد المهندس؟
تعاونماجد المهندسمع العديد من الفنانين في مسيرته، ومنهم الفنان ​كاظم الساهر​ في أغنية "نامي يا عيني"، والفنان ​حسين الجسمي​ في "كل ما اشوفك"، وأيضاً ​محمد عبده​ ، ​منصور زايد​، ​راشد الماجد​ ..
كما تعامل مع زميله المخرج والشاعر فائق حسن، وإشتهرا بنجاحهما الفني مع بعضهما.

الجوائز
نالماجد المهندسالعديد من الجوائز خلال مسيرته الطويلة في الفن، منها جائزة في مهرجان الموريكس دور عام 2013، كأفضل فنان عربي.
وحصل جائزة أفضل فنان عربي، وجائزة أفضل فيديو كليب عربي عن أغنيته "واحشني" في مهرجان الفيديو كليب السادس في القاهرة عام 2014. في عام 2016 حصل على جائزة "الضيافة"، عن مجمل أعماله كأفضل فنان عربي في مهرجان دبي.
وعلى الصعيد العالمي، تم تكريمه في حفل Big-Apple Music Awards في نيويورك، وحصل على وسام بإعتباره أفضل فنان عربي في عام 2016.

تجربة تمثيلية يتيمة
في عام 2007 قررماجد المهندسأن يدخل مجال التمثيل، فشارك ضيف شرفي في مسلسل "راجل وست ستات"، بجزئه الأول، الذي كان من بطولة الممثل ​أشرف عبد الباقي​، لكنه لم يكرر التجربة مرة أخرى.

تابعوا تفاصيل جديدة عنماجد المهندسفي الجزء الثاني..