لم يستطع الفنان المصري ​هاني شاكر​ تمالك دموعه التي إنهمرت وهو يتحدث عن وفاة إبنته دينا بعد معاناتها مع مرض السرطان، لافتاً إلى أنها كنت تحب الحياة وكانت لآخر لحظة متمسكة بها، ولديها أمل في أنها ستشفى من المرض، وقال :"أما تشوفي اللي قدامك متمسك بالحياة لازم تحسسيه إن أنتي كمان عندك أمل في اللي جاي، كانت بتحب الحياة أوي وبتحب ولادها أوي".
وتابع باكياً: "ربنا ما يوري حد فراق الضنا، بيبقى صعب جداً، إنك توصلي لموقف إن حتة منك نازلة بتحطيها تحت الأرض بإيدك صعب جداً.. لآخر لحظة كان عندي أمل إن ربنا هيشفيها".
وعن حقيقة الخلاف بينه وبين زوج إبنته، خصوصاً بعد زواجه من جديد، أكد شاكر خلال حلوله ضيفاً على برنامج "السيرة" الذي تقدمه الإعلامية المصرية ​وفاء الكيلاني​، أن علاقتهما جيدة وليس من خلاف بينهما لافتا إلى أنه تزوج مؤخراً ويعيش بالقرب منهم، حتى يتسنى للأولاد زيارته، مضيفاً: "أحلى حاجة دينا سابتهالنا في الدنيا هي مليكة ومجدي.. متتخيليش قد إيه بحس إن دينا فيهم، في روحهم وكلامهم وتصرفاتهم، دلوقت عندهم 11 سنة.. عايشين معايا وبيروحوا لوالدهم كتير.. بس أغلب الوقت معايا أنا ونهلة".