حصل ​إنريكي إغليسياس​، الذي يعمل في صناعة الموسيقى منذ أكثر من 25 عامًا، على جائزة أفضل فنان لاتيني على الإطلاق في حفل توزيع جوائز بيلبورد للموسيقى اللاتينية لعام 2020.
حفل جوائز بيلبورد للموسيقى اللاتينية، الذي أقيم في فلوريدا يوم الأربعاء الماضي، أشاد خلاله مغني الراب بيتبول بإغليسياس قبل أن يقدم له الجائزة قائلاً :"إنه كاتب وملحن ومغني ومؤدي، إنه أسطورة حيّة، وإنه لشرف حقيقي أن أقدم له هذه الجائزة".
واعترف إغليسياس خلال تسلمه الجائزة بأنه لم يحضّر خطابًا، لذلك تحدث من قلبه، وبدأ إنريكي باللغة الإسبانية: "إذا شعرت بالارتباك، فأنا آسف"، وأضاف : "لكنني أريد أن أشكر Billboard Latin Music Awards على هذه الجائزة الرائعة".
وتابع :"أريد أن أشكر صديقي بيتبول، أريد أن يقضي كل من هو هنا الليلة وقتًا ممتعًا، أريد أيضًا أن أخبر جميع المعجبين بي شكرًا لكم على كل شيء خلال مسيرتي المهنية".