حالة من الجدل أُثيرت بسبب غياب ​ري سول جو​، زوجة زعيم كوريا الشمالية ​كيم جونغ أون​، عن الأنظار منذ مدة.
وأشارت صحف كورية، الى ان ري سول جو من الممكن ان تكون حامل، أو انها تهتم بعمة زوجها التي تمر بمشاكل صحية، وقالت مصادر أخرى انها ربما تهتم بتدريس ابنها، او انها تتبع تدابير وقائية لحماية نفسها من ​فيروس كورونا​.
وكان ظهر كيم جونغ أون مؤخرا متأثراً وباكياً في خطابه خلال عرض عسكري بمناسبة الذكرى الخامسة والسبعين لحزب العمال الحاكم، معتذرا عن عدم قدرته على تحسين أوضاعهم المعيشية.
وقال كيم: "لقد وضع شعبنا ثقتهم بي، الا انني فشلت في الارتقاء بهم، أنا آسف جدا لهذا، جهدي وإخلاصي لم يكونا كافيين لتخليص مواطنينا من المصاعب في حياتهم".