بعد مهاجمة الرئيس الفرنسي ​إيمانويل ماكرون​ للإسلاميين المتشددين إثر قيام أحدهم بقطع رأس المعلم صامويل، واعتبار البعض انه هاجم الإسلام بشكل عام، والدعوة لمقاطعة المنتجات الفرنسية، علّقت الممثلة اللبنانية ​لورين قديح​ على ذلك على صفحتها الخاصة بالقول: "بيوصل اللاجئ ع فرنسا من بلاد التخلف والذل طمعا بالعيش بكرامة والامان والجنسية. يعامل كانسان بخلّف ٧ ولاد وبعيشوا عحساب الدولة من مال الشعب. بيوعى فيه الايمان وردا للجميل وبوحشية "بيقطع رأس مواطن" بتتحرك الدولة لحماية مواطنيها فبتنجرح مشاعر الامة، وبتقاطع جبنة البقرة الضحوك".