أقيم يوم أمس حفل إفتتاح ​مهرجان الجونة​السينمائي الدولي، في مركز الجونة للمؤتمرات والثقافة، والبداية كانت بصوت الفنان اللبناني ​رامي عياش​ بأغنية المهرجان بدورته الرابعة، والتي تحمل إسم "دقي يا ​مزيكا​".
وحرص على الحضور عدد كبير من نجوم الفن، منهم ​ليلى علوي​، يسرا، ​سمير صبري​، ​محيي إسماعيل​، ​جمال سليمان​، ​أشرف زكي​، ​روجينا​، أيتن عامر وزوجها ​محمد عز العرب​، ​محمد الشرنوبي​ وزوجته، بسمة و​أحمد مالك​ الذي سيعرض له فيلم "حارس الذهب" خلال هذه الدورة، وحضرت الممثلة والإعلامية اللبنانية كاتيا كعدي.
كما حضر أيضاً ​إلهام شاهين​ و​منة شلبي​ و​أحمد السقا​ وزوجته و​أمينة خليل​ ولبلبة و​خالد الصاوي​ و​نسرين طافش​ و​صبري فواز​ و​ريم مصطفى​ والفنان أبو وزوجته و​ريا أبي راشد​، سوسن بدر، ​جومانا مراد​، درة، ​هالة صدقي​، ​شيرين رضا​، ​سلوى خطاب​، ​ريهام عبد الغفور​، ​جميلة عوض​، ​ياسمين صبري​، ​نجلاء بدر​، ​غادة عادل​، دينا الشربيني، ​عائشة بن أحمد​، ​لقاء الخميسي​، و​فاء عامر​، ​رانيا يوسف​، ​مي سليم​، ​ميس حمدان​، ​هبة مجدي​، ريم مصطفى، ​رشا مهدي​، ​إيمان العاصي​، ​ايناس الدغيدي​، ​إنجي المقدم​، ​ميرهان حسين​، أروى جودة، ​أحمد داوود​، علا رشدي، ​أحمد داش​، ​سهر الصايغ​، ​عمر الشناوي​، ​محمد جمعة​، ​سارة حناشي​، ​فاطمة الناصر​، ​أميرة​ المصري، عمر السعيد، ​هند عبد الحليم​، ناردين فرج، ​عمرو عابد​، ​ندى موسى​، ​نور قدري​، ​عبد الرحمن​ اليماني، رامز امير، علي الطيب، مريم الخشت، ميرنا نور الدين، ​محمد حاتم​، إنجي اباظة، ​سلوى محمد علي​، ​محمد ثروت​، ريم سامي، ​سارة عبد الرحمن​، محمد علي بن جمعة، ريم بن مسعود، مريم فرجاني، أميرة سيف، أنسي أبو سيف، ​محمد محسن​، هدى الاتربي، خالد أنور، هدى المفتي، ثراء جوبيل، تارا عماد، بسنت شوقي، ​مصطفى درويش​، كريم سامي، حسن ابو الروس، ​ميساء مغربي​، أصيل ​عمران​، ​سامر المصري​، فراس سعيد ولينا شماميان.

من ناحية أخرى كان من أبرز الممثلين الغائبين عن الحفل الممثل ​عادل إمام​.

قدمت الحفل مقدمة البرامج اللبنانية ​هيلدا خليفة​، وشكرت الفنان رامي عياش على الاغنية التي ​قدمها​، وقالت انه خير بداية للدورة الرابعة، كما توجهت بالشكر للممثل ​ماجد الكدواني​ على مشاركته بصوته بفيلم يحكي فيه عن تأثير فيروس ​كورونا​ على السينما، والذي عرض خلال الافتتاح.

وكانت هناك كلمة للواء عمرو حنفي، محافظ البحر الحمر، أشاد فيها بالجونة، وإعتبر أنها باتت عاصمة السينما في مصر.

كما قال مؤسس منطقة الجونة المهندس سميح ساويرس في كلمته إنه يريد أن تكون للمهرجان إستمرارية، مؤكدا على دور وزارة الصحة في دعم المهرجان وإزالة العقبات.
وعبر ساويرس عن سعادته بإقامة المهرجان، وقال إن نجاح ​مهرجان فينيسيا​ منح المهرجان الفرصة في تقديم دورة جديدة.

وكرم رئيس لجنة تحكيم ​مسابقة الأفلام الروائية​ الطويلة المخرج بيتر ويبر، الممثل الفرنسي ​جيرارد ديبارديو​ بجائزة الانجاز الابداعي، والذي عبر عن سعادته بهذا التكريم، وقال إنه فخر كبير له أن يكون موجوداً في الجونة وأن يتسلّم هذا التكريم.
كما أنه بدأ كلمته بالتحدث بالعربية بـ"السلام عليكم" وختم بـ"شكرا".

وحرص ​نجيب ساويرس​ على تكريم مصمم الديكور أنسي ابو سيف، وذلك بعد عرض فيلم قصير يشمل شهادات عنه من كبار صناع ​السينما المصرية​، منهم ​داوود عبد السيد​، ​يسري نصر الله​ و​شريف عرفة​.

وأهدى أنسي الجائزة الى أستاذه المخرج الراحل ​شادي عبد السلام​.

تذكر القائمون على مهرجان الجونة الراحلين عن السينما بعرض مجموعة من صورهم، منهم ​ابراهيم نصر​، ​محمود ياسين​، حسن حسني، على أنغام موسيقى مصطفى الحلواني، وأغنية "دي حكاية حبنا".

من ناحية أخرى قدم الناقد ​إنتشال التميمي​أعضاء لجان تحكيم المسابقات الثلاث، الروائية الطويلة، والوثائقية، والقصيرة.

كما قدم الممثل ​خالد النبوي​ للممثل المغربي الفرنسي سعيد طغماوي جائزة ​عمر الشريف​، بالإضافة إلى ذلك عرض المهرجان إستعراضاً خاصاً يحاكي أغاني فرقة رضا الشهيرة وسط تفاعل الحضور، وعبرت الممثلة شيرين رضا عن فخرها لأن محمود رضا هو والدها، لافتة الى أنه كان يحلم بأن تكون راقصة، لكنها خيبت أمله.

وشهدت ليلة الافتتاح عرض فيلم "الرجل الذي باع ظهره" للمخرجة التونسية كوثر بن هنية.

وكان لموقع "الفن" لقاء مع مدير المهرجان إنتشال التميمي، الذي عبر عن سعادته الكبيرة بإطلاق الدورة الرابعة، في ظل هذه الظروف والاجراءات الاحترازية من فيروس كورونا، وأشاد بإلتزام جميع الحضور بوضع الكمامات، على حد وصفه، وأشار إلى أنه يتمنى أن تُظهر الأيام المقبلة ما بذلوه من مجهود في المهرجان، ولفت إلى ان هناك الكثير من المفاجآت خلال فعاليات المهرجان.

وإلتقينا أيضاً بالممثلة يسرا التي عبرت عن فخرها وسعادتها بتواجدها في الدورة الرابعة من مهرجان الجونة، وقالت إن كل القائمين على المهرجان بذلوا مجهوداً كبيراً كي تخرج هذه الدورة إلى النور في ظل هذه الظروف الصعبة، وأكدت أن المهرجان سيقدم مادة سينمائية خلال فعالياته ستنال إعجاب جمهور السينما.