قبل ثلاثة عشر عاماً عرفت نجمة تلفزيون الواقع ​كيم كارداشيان​ الشهرة الكبرى بعد تسريب شريطها الجنسي الصادم مع حبيبها السابق راي جي.
وجاء تسريب الشريط الجنسي قبل أشهر فقط من بداية عرض المسلسل الواقعي لعائلة كارداشيان Keeping up with the Kardashians، ويقال ان الشريط الاباحي كان السبب في نجاح المسلسل الواقعي ولفت إنتباه الجمهور إليه.
وأُشيع ان الامر لم يكن وليد الصدفة، بل كان جزءاً من مخطط أعدّته والدتها ​كريس جينر​، والتي أنكرت هذا الامر، إذ أشارت المعلومات إلى أن كريس دبرت موضوع تسريب الفيديو كحيلة دعائية للمسلسل، ونجحت في ذلك.