بعد أن نشرت الكاتبة السورية رنا الحريري فيديوهات عفوية لزوجها الممثل السوري ​باسم ياخور​، يظهر فيها طوال الوقت حاملاً هاتفه وحاسوبه، مؤكدةً أن زوجها بات مهوساً بقناة إفتتحها مؤخراً على "يوتيوب"، رد باسم عليها بمقلب طريف، كان قد نشره على القناة الخاصة به.
وفي تفاصيل المقلب، تتبع باسم زوجته المتوجهة إلى أحد المولات التجارية خفيةً، إذ ركنت الأخيرة سيارتها ودخلت للتسوق، لينتهز الفرصة في تبديل مكان ركن سيارتها بالمفتاح الإحتياطي الذي يملكه.
وبعد أن إنتهت رنا من تسوقها بحثت كثيراً عن سيارتها ولم تجدها، ما أثار خوفها ودفعها للإتصال بزوجها، الذي عمد إلى المرور من جانبها مرات عديدة ولم تنتبه بدورها حتى لوجوده، إلا أنه فاجأها بعد وقت بالإتصال وهو بالقرب منها، لتكتشف حينها أن ما حصل هو مقلب نفّذه باسم بها.