افادت وسائل اعلام عالمية انه ألغيت قضية ​التحرش الجنسي​ التي رفعها شاب يدعى جيمس سيفتشاك ضد النجم العالمي الراحل ​مايكل جاكسون​، وذلك بسبب عدم توفر الأدلة، اذ ان الشاب كان وثّقها سابقا في فيلم وثائقي لصالح HBO.
وكان اتهم جيمس وشخص آخر يدعى ويد روبسون في الفيلم الوثائقي ان جاكسون صادقهما وتحرش بهما جنسيا حين كان عمر أحدهما سبع سنوات والآخر عشر سنوات في أوائل تسعينيات القرن الماضي، علماً أن محكمة برأت جاكسون في عام 2005 من تهم التحرش بصبي آخر، ونفت أسرته الاتهامات التي وردت في الفيلم الوثائقي.