تأهل الليلة أربعة مشتركين الى المرحلة التالية في برنامج ​The Voice Senior​، بعدما إنضم كل واحد منهم الى مدرب من المدربين الأربعة الفنانين ​هاني شاكر​، ​سميرة سعيد​، ​نجوى كرم​ و​ملحم زين​، وذلك في الحلقة الثالثة ما قبل الأخيرة من مرحلة "الصوت وبس" التي قدمها الإعلامي السعودي ياسر السقاف والإعلامية اللبنانية أنابيلا هلال.

في البداية، إفتتح الحلقة المشترك الأول العمّ حسين فضلاوي، 71 عاماً، من تونس وهو عازف على الكمان، رافق العديد من الفنانين في العزف ولكنه للمرة الأولى يشعر أنه في المقدمة على مسرح "​ذا فويس سينيور​"،وقد أدّى موال "يا ملكتني بنظرة" في البداية، واستدارت له كراسي المدربين الأربعة، ثم تابع وغنّى أغنية "طاح تخيل" للفنان سليم هلالي.

بعد إنتهائه، صعدت نجوى كرم الى المسرح لتقبله على جبينه، معتبرة أنها ستنعدي منه أصالةً وتعلّقاً بالتراث، أمّا ملحم زين، فأطلق عليه لقب "عميد The Voice Senior"، وإعتبرت سميرة سعيد أنه حالة خاصة في البرنامج، لكنه اختار في النهاية الإنضمام الى فريق الفنان اللبناني ملحم زين الذي قال :"أنا تلميذ في مدرسته وإن شاء الله اتعلّم منه".

المشترك الثاني بسام نصري، 60 عاماً، من لبنان عاش فترة طويلة في كندا، والده يغني أيضاً فتعلّم منه الغناء. إحترف العديد من المهن وتقاعد، واختار الإشتراك في البرنامج بعدما تبدلت أولوياته، فأدى موال "جمعتنا ليلة هنية"، وغنى بعده "أوقاتي بتحلو" للفنانة الراحلة ​وردة الجزائرية​. وإستدار له الفنان المصري هاني شاكر، وفي ختام أدائه استدار له المدربون الباقون. واختار في النهاية هاني شاكر الذي إعتبر أن نصري هو من الأصوات المميزة، ويتمتع بحضور جيّد على المسرح.

الوقفة الثالثة كانت مع المشترك عبد الرحمن مرسي الذي فاجأه فريق عمل البرنامج في مصر عندما أعلنوا له خبر قبوله في البرنامج أثناء غنائه أمام أصدقائه. في رصيده العديد من الألبومات الغنائية، ورأى أن سعادته تأتي حين تفرح الناس بأدائه، ويعتبر أنه كلما تقدم في السن أصبح صوته أجمل، فأدى موال "يا زارع الود" ومن ثم غنى "سوق الحلاوة جبر" للفنان المصري فايد محمد فايد.
إلا أن المدربين الأربعة لم يستديروا له على الرغم من أنهم استمتعوا بأدائه، واعتبروا أن مشاركته في البرنامج هي خطوة لإيصال صوته الى العالم.

بعدها أطلّ المشترك الرابع، الذي حصد العديد من الإشادات وهو سعادة أبو جودة، 65 عاماً، من لبنان، جاء الى البرنامج مع زوجته وأولاده الذين أصروا على ضرورة خوضه التجربة، فإختار موشح "يمرّ عجباً"، وبعد ثوان من أدائه استدار له كل من نجوى كرم وهاني شاكر وملحم زين، ومن ثم سميرة سعيد. واعتبر هاني شاكر أن غياب أبو جودة عن الفن هو خسارة كبيرة، واستغرب عدم احترافه المجال، وبدورها عبّرت نجوى كرم عن إعجابها بجدية وأناقة ورصانة صوت أبو جودة، وتمسكت به حتى النهاية، فإختارها وإنضم الى فريقها.

المشتركة الخامسة ميرفت كامل من مصر، جاءت مع إبنها وابنتها الى البرنامج. تأثرت في صغرها بصوت أمِّها الجميل، ودخلت الى معهد الموسيقى، وكانت تتمنى أن يستدير لها هاني شاكر، وهذا ما حصل.

غنت "لعبة الأيام" للفنانة الجزائرية وردة، فاستدار لها المدربون الأربعة، مشيدين بصوتها وإحساسها، فاختارت ميرفت الإنضمام الى فريق هاني شاكر، وعبّرت عن فرحها بالقول هو "أمير الغناء العربي"، فغنى لها بدوره أغنية "مشتريكي متبعيش".

المنافسة بين المدربين الأربعة مستمرّة في الحلقات المقبلة حتى يكتمل فريق كل مدرب.