وجهت عارضة الأزياء العالمية من أصول إفريقية ​ناعومي كامبل​ رسالة الى الرئيس النيجيري محمد بخاري، وطالبته بوقف استخدام العنف في نيجيريا خصوصا من جانب فرقة مكافحة السرقات التي تتهمها الجمعيات المدافعة عن حقوق الإنسان بممارسة الابتزاز والمضايقة والتعذيب والقتل.
وكتبت عبر حسابها الخاص على أحد مواقع التواصل الإجتماعي :" من فضلك أوقف العنف الذي يقتل المستقبل المشرق والواعد لنيجيريا..شبابنا وجيلنا هم قادة المستقبل. أظهر للعالم من يشاهد ..كن رأس الدولة وكن المثال الذي يحتذى به! أوقف وحشية الشرطة .. أوقفوا فرقة ANIT الخاصة للسرقة".
ومن جانبها دعت عارضة الأزياء العالمية من أصول فلسطينية ​بيلا حديد​ إلى نشر الوعي في نيجيريا، وكتبت عبر حسابها الخاص:"نحن بحاجة لنشر الوعي حول ما يحدث في نيجيريا الآن. قُتل أناس أبرياء الليلة احتجاجًا على إنهاء وحشية الشرطة. لا يمكن تجاهل هذا. لا تغض الطرف. مقاطع الفيديو هذه مروعة للغاية. ارقد بسلام على الأرواح المفقودة وأدعو حقًا لكل من يعاني من هذا الآن".