خبر صادم تلقاه يوم أمس الجمهور بعد الكشف عن ​إنتحار​ ​نور كاظم الجبوري​، زوجة الفنان العراقي ​جلال الزين​، داخل منزلهما في منطقة المنصورية بالعاصمة العراقية بغداد، بإطلاق النار على نفسها من بندقية.
هذه الحادثة، أحدثت ضجة كبيرة على مواقع التواصل الإجتماعي، إذ إتهم البعض الزين بأنه السبب في إنتحار زوجته، مشيرين إلى أن العلاقة بينهما في الفترة الأخيرة لم تكن مستقرة، وأنها كانت منزعجة من غنائه في النوادي الليلية، وطلبت منه التوقف عن ذلك لكنه رفض.
هذا وانتشر بشكل كبير، مقطع فيديو من داخل المنزل لمسرح الحادثة، ظهر فيه أثار دماء على الأرض، وصور للزين معلّقة على الجدران، إضافة إلى أثار الرصاصة التي أطلقتها نور على نفسها.
ومن ناحيتها، أثارت الإعلامية الكويتية ​مي العيدان​ جدلاً واسعاً بين المتابعين، وذلك بسبب نشرها مقطع فيديو على صفحتها الخاصة لمنزل يحترق، مشيرةً إلى أنه يعود للزين وأن عائلة زوجته هي من قامت بإحراقه إنتقاماً منه.
بعض المتابعين أكدوا الموضوع، وأضافوا أن الزين هارب حالياً من عائلة زوجته، في حين نفى البعض الآخر هذا الأمر، مؤكدين أن الفيديو قديم.