وجّه الشاعر الإماراتي ​علي الخوار​ رسالة إلى سمو الشيخة شيخة بنت زايد آل نهيان، من خلال أغنية "​شيخة الزينات​"، ويقول لها: أن هذه الأبيات كأن الشيخ زايد آل نهيان يقصدك فيها، فأنتِ من يزهى بها الوطن، وأنتِ من له القدر الكبير والجاه الجليل والاحترام والشأن، وهي فكرة جميلة في اختيارها، فالشيخة شيخة نهلت من الشيخ زايد كل المعاني الجميلة والأوصاف النيّرة وطيبة القلب، التي لا تضاهيها طيبة، وهي من درست في مدرسة زايد، وتطبعت بأطباعة.
ولكي تزداد هذه القصيدة جمالاً كان لابد من إختيار صوت الفنان السعودي ​راشد الماجد​، الذي أضاء حروفها بعذوبة صوته، فكان لإختيار صوت راشد بعداً آخر أضفى للقصيدة رونقاً خاصاً ومميزاً، ولألحان الملحن عبد الله المعمري أيضاً إضافة خاصة، وتم اختيار إسم "شيخة الزينات" ليكون عنوان هذه الأغنية، فبالتأكيد أن الشيخة شيخة "شيخة الزينات" إسماً ووصفاً.
الأغنية من كلمات وإشراف علي الخوار، ألحان عبد الله المعمري، توزيع محمد صالح، ومكساج المهندس حسين بركات.