حلّ المؤلف الموسيقي والمسرحي اللبناني ​روميو لحود​، ضيفاً على برنامج "​نجوم الفن​"، الذي تعدّه وتقدمه رئيسة التحرير ال​إعلام​ية ​هلا المر​.
في هذه الحلقة الثالثة من اللقاء معه، قال روميو إن الفنانة ​ألين لحود​ تفوقت على والدتها المطربة ​سلوى القطريب​ بدور "بنت الجبل"، لكن حين تحولت الى سيدة مجتمع بالمسرحية كانت سلوى أفضل بهذه الناحية.
وكشف روميو أن هناك مسرحية كتبها كان مصمماً أن تكون آخر عمل له، لكنه لم ينجح حتى الآن في تحقيق هذا الامر، وقال انه لم يعد يمتلك أي شيء، فموسيقاه قدمها لجامعة روح القدس الكسليك، وأعطى إبنته حرية التصرف في الباقي.
وتحدث روميو عن أعماله، وكشف إن كانت لديه مشكلة في أن يتم غناؤها في الحفلات، مشيرا الى أن حقوقه تصله ناقصة جدا. كما قال إنه يخاف على الشعب اللبناني لا على لبنان، لأنه تم إحتلال هذا البلد من عدة شعوب، لكن لبنان بقي بحدوده.
وكشف عن سبب نجاح أغنية "أخدوا الريح" التي شارك في تلحينها، وأغنية "يا بحور الهنا" التي ترجمها من اللغة الفرنسية Santiano وأعلن عن أغنية أخرى ترجمها من اللغة الفرنسية الى اللغة العربية.
وكذلك تحدث روميو عن رحيل زوجته الأولى وإبنته، ورحيل زوجته الثانية وشقيقته، وكيف تأثر بغيابهن عنه، والألم الذي عاشه بفقدانهن، كما تكلم عن إبنته الوحيدة فاليري، وحفيدته أيضاً.
وكشف عن تعلقه بوالديه، وقال إنه عندما توفيت والدته شعر أنه أصبح إبن لا أحد.
وقال إنه ليس راضياً عن ​الأغنية اللبنانية​، كما كشف سبب حبه للتعاون مع الفنانة اللبنانية ​هيفا وهبي​، التي يرى فيها أموراً مميزة لا مثيل لها.
وأضاف أنه عمل بفيلم واحد مع الممثل المصري ​حسين فهمي​، لكنه يتمنى لو لم يقم بهذه الخطوة لأنه فشل.
كما كشف لحود تفاصيل تعاونه مع الموسيقار اللبناني الراحل ​ملحم بركات​، وقال إنه بعد أن عملا سوياً أصبح ملحم مطرباً كبيراً، على الرغم من أن بركات كان معروفاً من قبل وتعاون مع ​الأخوين رحباني​.
وأكد أنه يدافع عن الأغنية اللبنانية أكثر من ملحم بركات، وأنه حمل التراث اللبناني على مدى 61 عاماً، ولا يظن أن هناك من سيستطيع أن يحمله بعده.
لمعرفة كل ما قاله المؤلف الموسيقي والمسرحي روميو لحود، يمكنكم متابعة الحلقة في الفيديو.