خصصت ​منظمة الصحة العالمية​ ​هشاشة العظام​ بيوم عالمي تحييه سنوياً في 20 تشرين الاول أكتوبر لرفع الوعي به،
وشددت المنظمة هذا العام على الصلة المباشرة بين هشاشة العظام (المرض الصامت الكامن) والعظام المكسورة، والتي لها تأثير خطير وسلبي على حياة الإنسان من حيثُ الألم، والعجز، وغير ذلك.
وتشير تقارير منظمة الصحة إلى أن هذا المرض من الأمراض الخطيرة الصامتة التي تصيب 30% من النساء بعد سن 50 عاما و10% من الرجال بعد سن 50 عامًا، وأهم أسباب المرض هي :الشيخوخة وانقطاع الطمث والتاريخ العائلي لهشاشة العظام هي بعض عوامل الخطر التي لا يمكن السيطرة عليها لتطور المرضويؤدي مرض هشاشة العظام إلى تدهور في كثافة وقوة العظام ما يؤدي إلى الكسور، كما أوضحت التقارير أن نسبة كسور هشاشة العظام تزيد على 8,9 مليون حالة سنويًا.
وينصح الأطباء باتباع الخطوات التالية للحفاظ على عظام سليمة وتفادي مرض هشاشة العظام وهي :
تناول ما يكفي من الكالسيوم وفيتامين د
الحد من تناول الكافيين والصوديوم
حافظ على نشاطك ومارس الرياضة بانتظام
الإقلاع عن التدخين والكحول