نفت الممثلة المصرية ​رانيا يوسف​ ما تم تداوله على بعض مواقع التواصل الاجتماعي بشأن حملها الجنسية السودانية.
وأكدت رانيا يوسف أن والديها مصريين ونشآ في طنطا، لافتة الإنتباه إلى أن تعلقها بوالدها أكثر من والدتها لأن أمها كانت صارمة، قائلة: "أنا مصرية، أمي وأبويا من طنطا، مش صحيح أن والدتي سودانية، ورغم أن أبويا رجل عسكري، كان ظابط في سلاح المشاة، لكن كنت عنده رقم واحد، أبويا كان شديد خارج البيت لكن أول ما يدخل البيت، بالنسبة له أنا حاجه تانية، واتعلمت أصادق بناتي من صداقتي لوالدي".
وتابعت رانيا: "أمي صارمة شوية وكلمتها لازم تمشي مافيش حوار بيني وبينها وشايفة أنها صح طوال الوقت".