كشف المخرج اللبناني ​لوسيان بورجيلي​ عن توقيفه على حاجز للجيش، بعدما تمّ العثور في صندوق سيارته على لافتات مناهضة للسلطة السياسية وأدوات دهان.
وروى لوسيان عبر حسابه الخاص على أحد مواقع التواصل الإجتماعي لدى إطلاق سراحه، القصة الكاملة التي حصلت معه أثناء توقيفه، قائلاً: "تم إطلاق سراحي الآن بعد توقيفي ساعات اليوم من قبل الجيش لوجود بالونات صغيرة (داخلهم دهان بويا) وشعارات مناهضة للحكومة بصندوق السيارة على حاجز ببدارو".
وأضاف ساخرا من الموقف: "صراحة حسيت كل شي صار معي خرج مشهد سوريالي بشي فيلم... في ناس بهالبلد ماشيين بالشوارع بالاسلحة الحربية والسلاح متفلت والحدود مفتوحة والتهريب ماشي على عينك يا تاجر... ونحن بالمقابل عم نتوقف كرمال بالونات بويا صغيرة بالصندوق وشعارات ضد اللصوص الحاكمين".
وشكر بورجيلي المحامين الذين دعموه في هذا الموقه قائلاً: "شكراً للمحامين المتطوعين (نرمين سباعي، واصف الحركة وجاد طعمة) يلي لولا حضروهم كنت بعدني موقوف لهاللحظة ويمكن اكتر".
واعتبر لوسيان أن هذه الشعارات التي ضبطت معه في الصندوق هي "على رأس السطح حاملينهم وبكل المناسبات... ومش كرمالنا بس... كرمالكم الكم كمان... كلنا منهوبين هون.. والناهبين معروفين".