أثارت الفاشينيستا الكويتية ​روان بن حسين​غضب عدد من المتابعين، بسبب مقطع فيديو نشرته عبر صفحتها الخاصة على أحد مواقع التواصل الإجتماعي، ظهرت فيه بإطلالة إعتبرها البعض جريئة، موجهين لها إنتقادات قاسية، بعد أن إستعرضت جسمها أمام المرآة وأخرجت قدمها بالكامل من فستانها المفتوح، ليظهر جزءاً كبيراً من فخذها، ثم تنتقل بالكاميرا على صدرها لتظهر حمالة صدرها بوضوح، تحت فستانها الأسود الحرير.
وطالب المتابعون بمعاقبة روان مثلما حدث مع الإعلامية اللبنانية سازديل، التي تم ترحيلها من الكويت، على خلفية نشر صور جريئة لها.
وكانت روان دعت في تصريحات لها إلى ضرورة وضع قانون يمنع إجبار المرأة على إرتداء ملابس محددة، داعية إلى حرية اللباس وحق المرأة في إختيار ما ترغب في إرتدائه.