رسالة وداعية جديدة كتبتها الممثلة المصرية ​شهيرة​، تودع من خلالها زوجها الممثل المصري ​محمود ياسين​ الذي توفي يوم الأربعاء الماضي.
ونشرت عبر صفحتها الخاصة على أحد مواقع التواصل الإجتماعي صورة لهما من مرحلة الشباب، وأرفقتها بكلمات مؤثرة قائلةً:"حبيبي وحبيبي وروحي والحياه التي ذهبت بعيدا، كنت لي وكنت لي وكنت لي مهما شغلتك هموم الحياه وصعابها فانا الجزء الطاغي ولما تعبت في السنين الماضيه كنت لك وكنت لك وكنت لك وهذا ليس فضلا ولا واجب ولكنه الحب والحب والحب لقلب أنسان بدرجه رجل أستثنائي في كل شيئ في فنه في موهبته في نجوميته التي كانت تسحر القلوب، أستثنائى في تواضعه في حنانه في أبوته لأولاده وعطائه اللا محدود للصغير قبل الكبير أستثنائي في أنسانيته وأخلاقه التي أتفق عليها الجميع ".
وأضافت:"علمني حاجه أغلبنا يعتبرها ثقيله علي قلبه وهي ثقافه الاعتذار عندما أخطئ اعتذر لأن الاعتذار قوه وكرامه وليس العكس وكان دايما لأقل شيئ يقول آسف اقوله علي أيه ياحبيبي مش مستاهله وانالما اغلط أقوله انا آسفه يرد يقول العفو العفو ياحبيبي ايه الأدب ده ايه الأخلاق دي هقول أيه ولا أيه".
وأكملت:"صلاه الجنازه المهيبه التي حضرها المئات والمئات برغم ظروف الكورنا لخير دليل علي حب المولي لك (نادي الله سيدناجبريل وقال ياجبريل أني أحب فلان فأحبوه فيوضع له القبول في الأرض ) الحمدلله الحمدلله الحمدلله يارب روح وريحان".