هاجمت ال​إعلام​ية ​الكويت​ية ​مي العيدان​، الإعلامية ال​لبنان​ية سازديل، بعد قرار إبعادها من الكويت، على خلفية نشرها صوراً تخالف الآداب العامة، عبر حساباتها على مواقع التواصل الإجتماعي.
وقالت العيدان في فيديو نشرته عبر قناتها الرسمية على "يوتيوب"، إن "الكويت دولة حريات ولكنها ليست دولة دعارة، مضيفة: “​سازديل​شخصية مثقفة ولكنها صراحة ضاربة عرض الحائط قوانين الكويت".
وأضافت: "هي عاشت جو كيم كاردشيان اللبنانية ويمكن الحريات عندكم في لبنان تختلف عن الحريات عندنا في الكويت عندنا الحريات مكفولة بشرط عدم مخالفة الاداب العامة".
وتابعت: "صحيح أن حرية اللبس مكفولة بالكويت، ولا خلاف على ذلك، ولكن حين تصورين نفسك وثلاثة أرباع صدرك برة ماذا يعني ذلك؟ صدرك برة ليه مبسوطة فيه، وترتدي قميص نوم وتتصورين في السناب؟".
ونوهت العيدان إلى أن حكم المحكمة الكلية درجة أولى إستئناف وتمييز أفاد أن السوشيال ميديا مكان عام وليس خاص، مضيفة: "حين يكون مكاناً خاصاً افعلي مابدا لك".
وإتهمت العيدان مشهورات الكويت بالتحريض على الفسق والفجور، حين يقمن بتصوير أنفسهن بهذه الطريقة، مؤكدة مرة أخرى أن "الكويت دولة حريات ولكن ليست دولة دعارة وترويج دعارة رخيصة".