حلّت الممثلة ومقدمة البرامج اللبنانية ​كاتيا كعدي​ ضيفة على رئيسة تحرير موقع "الفن" الإعلامية ​هلا المر​، في برنامجها الأسبوعي "​ما بدا هلقد​"، الذي تستضيف فيه أهم الناقدين الفنيين، والذين يتناولون مواضيع فنية آنية بطريقة موضوعية.
في الحلقة الثانية من المقابلة معها، تحدثت كاتيا عن تقديمها للبرامج الحوارية الدسمة، وإنتقالها من محطة ART التي كانت تقدم فيها 3 برامج، وأضافت أن تقديمها لسهرات MEMA أصبح بصمة ينتظرها الناس.
أما المهرجان الذي كان نقطة تحول لها، هو تقديمها مهرجانات جرش في الأردن، وعندما قدمت حفلة الفنان السوري ​جورج وسوف​، طلبوا منها تقديم حفل الفنان المصري ​عمرو دياب​.
وعلقت كاتيا على طلاق الفنانة السورية ​أصالة​ والمخرج ​طارق العريان​، وقالت إن فارق العمر بينه وبين حبيبته الجديدة ليس منطقياً، وإن كان زوج الفنانة لا يمتلك ثقة بنفسه، فسيؤثر ذلك على علاقتهما.
وأشارت كاتيا كعدي إلى أنها تندم على رفضها عرض المنتج المصري محمد السبكي في مصر لأنها وقتها رأت أن الدور قد لا يلائمها. وقالت كاتيا إن هناك العديد من الممثلين الموهوبين الذين يستحقون أن تُعطى لهم فرصة الظهور، ولا يجب أن تتعامل شركات الإنتاج مع الوجوه نفسها في كل مرة، بل يجب أن يكون هناك تنوّع.
وإعتبرت كاتيا أن كل من يقول إن الفنان الإماراتي ​حسين الجسمي​ يجلب النحس هو غبي، وأضافت :"حرام يكونوا على مواقع التواصل الإجتماعي ويعطوا آراءهم".
وقالت كاتيا إنها تعرف كيف ترد على الهجوم الذي تتعرض له، مما يؤدي الى إعتذار مهاجميها منها.
كما تحدثت كاتيا عن ما قامت به يوم قدّمت حفل الفنان المصري عمرو دياب في مهرجان جرش، وكشفت عن رأيها بتمثيل الفنانة اللبنانية ​هيفا وهبي​، وقالت إنها فاجأتها بطريقة إيجابية، لأنها تعمل كثيراً على الدور ولا تكترث لإبراز جمالها فقط.
وأضافت كاتيا أن هيفا لم تكن تريد أن يعرف الإعلام قصتها مع مدير أعمالها السابق ​محمد وزيري​، لكن عندما وصل الأمر الى القضاء، إضطرت أن ترد، وبطبيعة الحال أكدت هيفا أن الحق معها، لأن ما فعله محمد معها لا يجوز.
من ناحية أخرى، إختارت كاتيا الممثل السوري ​تيم حسن​ لتجسيد دور الشرير معها، وتابعت أنها تحب من الممثلين اللبنانيين ما يقدّمه مؤخراً الممثل باسم مغنية، أما دور الحبيبين فتحب تجسيده مع الممثل السوري ​قصي خولي​.
لمعرفة كل ما قالته كاتيا كعدي، يمكنكم متابعة الحلقة كاملة في الفيديو.