اصطحبت الممثلة اللبنانية ​نادين نسيب نجيم​ ابنها جيوفاني وابنتها هافن إلى منطقة فاريا حيث تتواجد كنيسة مار شربل وأطول تمثال للقديس شربل في العالم والذي يبلغ ارتفاعه 23 متراً على جبل الصليب.
ونشرت نادين صورة لها برفقة ولديها من المنطقة وهي تحتضنهما وعلقت عليها :"صباح الخير من ​القديس شربل​ -فاريا".
إشارة إلى أن نادين بدأت تتعافى من تداعيات انفجار مرفأ بيروت الذي تسبب لها بخدوش في الوجه عدا عن الأضرار المادية في المنزل ما اضطرها للسفر لإجراء عملية لتطبيب جروحها.
وكانت علقت من المستشفى محتضنة ولديها فكتبت :"أشكر ربي ألف مرّة لأنّه لم يحرمني من هذه اللحظة ولم يحرم ولديّ مني. أشكر ربي كلّ لحظة وكلّ ثانية لأنّه لطف بي وساعدني حتى تشفى جروحي بسرعة ولا يكون أثرها كبيراً".
وتابعت: "قلبي مع كلّ أم وكلّ طفل كان ضحية هذا الاعتداء الذي أصابنا"، متوجّهة إلى الشعب اللبناني بالقول: "هل تعلمون النقطة المشتركة بين اللبنانيين؟ الوجع. مع الأسف، نجتمع دائماً إما على مصيبة أو على وجع".