أثارت الحلقة الأولى من مسلسل "​دفعة بيروت​" جدلاً كبيراً عبر مواقع التواصل الإجتماعي، بسبب جرأته، وخصوصاً في المشهد الذي ظهر فيه الممثل السعودي ​مهند الحمدي​، وهو يتبول على شخص آخر.
وتصدر وسم "دفعة بيروت" الترند بعد عرض الحلقة الأولى، وإنتقد المتابعون جرأة المشاهد، مطالبين الرقابة بوضع حد له قبل الإستمرار بعرضه.
من جهتها، هاجمت الإعلامية الكويتية ​مي العيدان​ المسلسل، بعد ظهور الحمدي في مشهد "التبول"، ونشرت عبر صفحتها الخاصة مقطع فيديو للمشهد، وعلّقت: "مشهد في اول حلقه من مسلسل دفعة بيروت قمة القرف على قمة الوقاحه و الوساخه مشهد مال امه اَي داعي ايحاء قذر استحوا اشويه في بنات وحريم قاعدين جدام التلفزيون اللي مفروض لكل الناس وقال ايه قناة كل العرب".
وأضافت: "هذا المسلسل اللي قعدتوا سنه كامله ببيروت توقعنا بنشوف عمل يستحق أوسكار بس فعلا واضح انه بيدخل أوسكار كأسوأ عمل اصلا من الاعلان ماله وانا غاسله ايدي منه.. البرمو كله مهند الحمدي ونور غندور ندري انهم صارو الهبه الجديده لقناة الام بي سي و كالعاده بترفعونهم خاصه مهند بترفعونه لسابع سما مع انه لا وسامه و لا اداء و بعدين راح ترمونه من سابع سما مثل ماسويتوا مع بدر ال زيدان و لجين عمران و اسيل عمران والطابور طويل. . الله يعينه على دفعة القاهره اذا بداية القصيده كفر".