أثار الفنان المصري ​بهاء سلطان​ الجدل حول حقيقة إعتزاله الفن، وذلك بعد منشور كتبه شيخ مصري يدعى أحمد علي درويش عبر صفحته الخاصة على أحد مواقع التواصل الإجتماعي، كشف فيه عن أن سلطان قام بزيارته، وأخبره أن سيقدم فقط الابتهالات والأناشيد الدينية.
ونشر الشيخ صورتين جمعته بسلطان خلال زيارة الأخير له، وعلّق بالقول:"تحدثت مع بعض الشباب عنه بالأمس، وأني أرى بداخله إنسانا آخر، فأكد لي واحد منهم أنه يعزم هذه الأيام على اقتصار وتوجيه نشاطه الفني بأكمله للابتهالات والمدائح النبوية فدعوت الله له".
وتابع: "وإذ بي اليوم قبل صلاة الفجر فوجئت بدخوله علي مُسَلِمًا مبتسمًا يريد أن يفضفض وأن يلقي ما بداخله وما على عاتقه من أحمال، يريد من يأخذ بيده، متمنيا اقتصاره على الفن الهادف والابتهالات والأناشيد".
وأضاف: "خلال جلستي معه تأكد لي انطباعي الطيب عنه، فوجدناه إنسانا بمعنى الكلمة، مقيمًا للصلاة، تاليًا لكتاب الله حافظًا له، مؤديًا للواجبات، محبًا لله جل وعلا، خاشيًا له، ومحبًا لرسوله صلى الله عليه وسلم، ومحبًا لأولياء الله، إنه الأستاذ الخلوق بهاء سلطان، أرشدني الله وإياه وهدانا سواء الصراط واستعملنا لخدمة دينه".
يشار إلى أن هذا الأمر، يأتي بعد إحتدام الخلاف خلال الفترة الماضية بين سلطان والمنتج المصري نصري محروس.