بعد فترة على خسارتها لجنينها الثالث من زوجها المغني العالمي ​جون ليجند​، خرجت النجمة العالمية ​كريسي تيغن​ لتعلّق، إذ نشرت عبر صفحتها الخاصة على أحد مواقع التواصل الإجتماعي، صوراً لتغريدات كتبها جون عبر صفحته الخاصة، وعلّقت عليها بالقول:"نحن هادئون ولكننا بخير، أحيكم جميعاً كثيراً".
وكانت كريسي قد نقلت الى المستشفى بعد تعرضها لنزيف حاد فتطور الوضع من سيء الى أسوء.
ونشرت كريسي على حسابها صورة لها بالابيض والاسود من المستشفى وهي تبكي وعلقت : نشعر بالصدمة وبالألم العميق ، نوع من الألم الذي لم نشعر به من قبل. لم نتمكن من وقف النزيف وإعطاء طفلنا السوائل التي يحتاجها، على الرغم من علاج نقل الدم الذي تبقيته لكن ذلك لم يكن ذلك كافيا. . . لا نقرر أبدًا أسماء أطفالنا حتى آخر لحظة ممكنة بعد ولادتهم ، قبل مغادرة المستشفى مباشرة. لكننا ، لسبب ما ، بدأنا في نسمي هذا الرجل الصغير في بطني جاك. لذلك سيكون دائما جاك بالنسبة لنا. عمل جاك بجد ليكون جزءًا من عائلتنا الصغيرة وسيظل كذلك إلى الأبد. . .
وتابعت: إلى جاك - أنا آسف جدًا لأن اللحظات القليلة الأولى من حياتك قد قوبلت بالعديد من التعقيدات ، بحيث لم نتمكن من منحك المنزل الذي تحتاجه للبقاء على قيد الحياة. سنحبك دائما. . . شكرا لكل من أرسل لنا طاقة إيجابية وأفكارا وصلوات. نشعر بكل حبكم ونقدر لكم ذلك حقًا. . . نحن ممتنون جدًا للحياة التي نعيشها ، ولطفلينا الرائعين لونا ومايلز ، لكل الأشياء المدهشة التي تمكنا من تجربتها.