شجار وقع بين الممثل المصري ​باسم سمرة​ ومطرب المهرجانات ​عمر كمال​، وذلك خلال حضورهما حفل عيد ميلاد أحد أصدقائهما المشترك.
وفي تفاصيل ما حصل، علّق كمال على الأمر قائلاً أن الحفل كان في فيلا خاصة بصاحب عيد الميلاد، وأنه صعد إلى المسرح وقام بتحية عدد من الفنانين من بينهم الفنانين ​سعد الصغير​ و​حمو بيكا​ وبعض المخرجين والممثلين.
أضاف أن باسم سمرة كان يجلس في مكان بعيد ولم يراه، وغضب وانفعل بشدة بسبب تجاهل عمر كمال له، وعدم تحيته في الميكرفون، رغم أنه وجه له التحية بالفعل لكن ارتفاع صوت الموسيقى غطى على صوته.
وبعدها أتى الصغير وأخبره أن سمرة يقف في الخارج وغاضب جداً، فطلب منه أن يقدم له التحية مرة أخرى، وهذا ما حصل بالفعل، لكن فوجئ بسمرة يدخل ويطلب منه النزل عن المسرح.
وأكمل كمال، أنه إستجاب لطلب سمرة ونزل عن المسرح، وتحدث معه ليعود ويغادر ويصعد هو مجدداً ويكمل وصلته الغنائية.
وأشار كمال في مداخلة هاتفية له ضمن برنامج "التاسعة" الذي يقدمه الإعلامي المصري ​وائل الإبراشي​ أنه لم يغضب من تصرف سمرة بقدر ما حزن على الحالة التي ظهر بها في الحفل، ولا تليق بوضعه كفنان، وهو ما فعله من قبل مع الفنان ​محمد رمضان​ في مناسبة آخرى.