إستمتعت النجمة العالمية ​بريتني سبيرز​ يوم الخميس على الشاطئ في ماليبو برفقة حبيبها سام أصغري.
بريتني البالغة من العمر 38 عاماً، حرصت على التمدد على الشاطئ من أجل البرونزاج، وحرصت على وضع الكمامة في إطار إجراءات الوقاية من فيروس كورونا.
وكانت بريتني قد نشرت فيديو عبر صفحتها على أحد مواقع التواصل الإجتماعي، وهي تمارس اليوغا على الشاطئ ويبدو أنه من اليوم نفسه، وكتبت تعليقاً :"كانت هذه استراحة مطلوبة بشدة من تنظيف منزلي، إستغرق هذا ساعتين للتصوير لأنني ذهبت إلى ثلاثة مواقع مختلفة للعثور على أفضل إضاءة، لكن لسوء الحظ كان يومًا رماديًا وضبابيًا، لهذا السبب يبدو هكذا!!! وصلت إلى المنزل وكنت مرهقة!!!! على أي حال، ملاحظة إيجابية، من السيارة، يبدو راكبو الأمواج مثل النمل الصغير هناك، ولكن عن قرب يبدو الأمر وكأنه عالم صوفي جديد تمامًا !!!! ونعم، هذا أنا أقف لساعات في الماء فقط أشاهد !!!! لم أهتم حتى لأنه كان ممتعًا جدًا، إليكم يوم السحر!!!! ملاحظة، أنا أعلم أن اليوغا الخاصة بي لم تتم بشكل مثالي بأي حال من الأحوال، لأنني لست مثالية ولن أكون على الإطلاق !!!! قبل أن تحكم عليّ جرب هذا لمدة ساعتين !!!."