بعد الهجوم الذي تعرضت له ملكة جمال المغرب ​إبتسام مومني​ بسبب دفاعها عن مواطنها الفنان المغربي سعد لمجرد إثر إلغاء حفله في مصر لأنه متهم بالتحرّش، عادت إبتسام لتنتقد الصحافة المصرية التي هاجمتها وإستعملت صوراً قديمة لها لإبراز الفرق في شكلها بين الماضي والحاضر.
وكشفت مومني عبر حسابها الخاص على أحد مواقع التواصل الإجتماعي، عن عدد زوار صفحتها الذي تجاوز 6 مليون مشاهد بيوم واحد.
من جهة أخرى، أطلق العديد من متابعيها حملة جديدة لمقاطعة الفن المصري، وخصوصاً الفنانين المصريين تامر حسني ومحمد رمضان اللذين يُعتبران الأكثر شهرة في المغرب، ولديهما شعبية كبيرة هناك.