كشفت دراسات حديثة ان ​العلاقة الجنسية​ التي تتم بسكوت تؤثر سلبا على العلاقة بين الشريكين، فمن المستحسن أن يعبر الطرفان عن أحاسيسهما بالتنهدات والكلام خلال ممارسة الجنس.
فالطرف الذي يسكت خلال ممارسة العلاقة الحميمة، ممكن ان يعني ذلك ان ما يحدث لا يهمه، فأهم شيء أن يعبر الطرفان عند وصولهما الى النشوة. البعض يظن ان المرأة هي وحدها التي يجب ان تعبر وتتنهد، لكن الرجل مطالب أيضاً بهذه الامور لكي يستمتع بالممارسة الجنسية، مما يضفي إثارة على العلاقة بين الطرفين.