يتعرض الممثل السوري ​معتصم النهار​ لهجوم كبير من عدد كبير من زملائه الممثلين، وأيضاً من قبل بعض الصحافيين الذين يعتبرون أنه أصبح موجوداً بكل مسلسل، وأنه يحرق صورته بكثرة الأعمال، وإعتبر البعض أنه يعتمد على جاذبيته للإنتشار أكثر وأكثر.
معتصم يشارك حالياً في مسلسل "​إسود فاتح​" مع النجمة اللبنانية ​هيفا وهبي​، وأيضاً في بطولة مسلسل "​من الآخر​" الذي إنطلق عرضه منذ فترة قصيرة، كذلك يتابع تصوير مسلسل "DNA" الذي سيعرض في الفترة المقبلة، وكانت عرضت له بعض الأعمال أيضاً في الفترة الماضية، منها مسلسل "​ما فيي​".
هذا العدد من الأعمال لا يعيب معتصم، بل يدل على أنه نجم محبوب يجذب الجمهور، والمنتجين ليظهروه في أعمالهم، فلو إنتقد المنتقدون أداء تمثيلياً أو مشهداً معيناً له، أو تصريحاً خرج عنه، لكنا إحترمنا الآراء كما نحترم دائماً حرية التعبير عن وجهة نظر معينة، ولكن أن ينتقدوا لمجرد أن أعماله كثيرة فهذا غير منصف، بل إنه دليل على أن هذا الممثل الوسيم كتب له الله نجاحاً، ومن أحبه الله أحبه الناس.
الفترة الماضية شهدت هجوماً على معتصم النهار من قبل بعض الممثلين السوريين، لمجرد أنه تحدث باللهجة المصرية، كما إنتقص البعض من أهميته كممثل، وإعتبروا أنه أصبح مغروراً.
في النهاية، أتركوا الناجيحن ينجحون ويستمتعون بنجاحهم، وأتركوا الجمهور يقرر من يريد أن يتابع، فلولا محبتهم له لما كان إختيار المنتجين يقع عليه، والوقت كفيل لإثبات أن كل فنان حقيقي يستمر بموهبته وليس بعوامل أخرى.