كشفت الممثلة المصرية المعتزلة ​شهيرة​ أنها حاولت تنشيط ذاكرة زوجها الممثل المصري الراحل ​محمود ياسين​، ولكنها خوفاً عليه من الإكتئاب رفضت إخباره عن زملائه عندما رحلوا، فكانت جنازة ​نور الشريف​ آخر ما علم به من أحداث، وهو لم يعلم بوفاة ​محمود عبد العزيز​ و​فاروق الفيشاوي​ و​نادية لطفي​ و​رجاء الجداوي​ وغيرهم.
وأشارت شهيرة في مداخلة سابقة مع الإعلامي المصري ​وائل الإبراشي​، في برنامج "التاسعة" عبر القناة الأولى المصري، إلى أنها تحاول أن تسأله عندما يشاهدان التلفزيون معاً، إذا ظهر أحد زملائه على الشاشة: "ده مين؟"، وحين يتذكر الإسم تشعر بسعادة كبيرة، لكنها كانت تمنع عنه الزيارات.
وتابعت: "ظل فاروق الفيشاوي يلح على طلب رؤيته، ولكنه توفي قبل أن يلتقيه، وهم يعانون منذ ثماني سنوات، من هذا الأمر، وتمنت لو أن يظل زوجها يعرف أفراد عائلته وبعض زملائه".