تعرض الفنان المصري ​محمد رمضان​ لكثير من الإنتقادات، وذلك بعد تجاهله وفاة الممثل المصري ​محمود ياسين​ يوم أمس، وعدم تعليقه على الموضوع أو نعيه له عبر صفحاته الخاصة على مواقع التواصل الإجتماعي.
ولاحظ المتابعون أن رمضان كان ناشطاً على صفحته الخاصة، ونشر مقطع فيديو له من داخل سيارته الخاصة، خلال تصويره عمله الجديد، ثم نزل منها ليلتقي بفريق العمل ويلقي عليهم التحية، وهو الأمر الذي إستفز الجمهور مؤكدين أنه لا الوقت ولا الحدث كانا ملائمين لما فعله.
يشار إلى أن الممثل محمود ياسين توفي يوم أمس بعد صراع طويل مع المرض عن عمر ناهز الـ79 عاماً.